منتدى إسلامى شامل

..... ندعوكم الى المشاركه فى المنتدى.....اخبار العالم الاسلامى                        ندعوالله عز وجل أن ينفعنا بجمعنا هذا إنه ولى ذلك ومولاه       :.:جديد المنتدى:.:..... مواضيع ورسائل خاطئة لا يجب نشرها فى المنتديات:......:.:جديد المنتدى:.:

The Prophet Muhammad    
http://tarikelganna.akbarmontada.com/h1-page

    قضية الطلاق عند النصارى

    شاطر

    سمير السكندرى
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد الرسائل : 64
    تاريخ التسجيل : 20/05/2008

    قضية الطلاق عند النصارى

    مُساهمة من طرف سمير السكندرى في الأربعاء مايو 21, 2008 8:49 pm


    قضية الطلاق عند النصارى





    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن والاه وبعد ، فقد لفت نظرى وانتباهى تصريح الانبا شنودة بخصوص قضية الطلاق وقوله : أن قضية الطلاق من صلب العقيدة النصرانية ولا أحد يملك إراحة الناس على حساب العقيدة وكان البابا شنودة الثالث بطريرك الإسكندرية والكرازة المرقسية قد أصدر قرارا بتحريم الطلاق إلا لسبب واحد هو الزنا













    ولو أن أحداً قال أن تطبيق الشريعة الاسلامية من صلب العقيدة الاسلامية لكان أولى ولو أن أحداً قال أن تطبيق شرع الله يرحم الخلق ويريح الناس ويحل المشكلات التى تظهر كل يوم ولا نجد لها حلاً لكان محقاً ، فها نحن نسمع عن قضية عقوق الوالدين وأولاد الشوارع والتفكك الأسرى ، و كل يوم قضية وقصة بسبب البعد عن دين الله وليس لها حلول إلا بالرجوع الى شرع الله ، ودين الله رحمة للخلق أجمعين ولا بد من تعظيم لحرمات الله وشرع الله ، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :يا معشر المهاجرين خمس خصال إذا ابتليتم بهن وأعوذ بالله أن تدركوهن لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا ، ولم ينقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان عليهم ، ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ، ولم ينقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدوا من غيرهم فأخذوا بعض ما في أيديهم ، وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله تعالى ويتخيروا فيما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم













    فشرع الله عدل كله ورحمة للخلق أجمعين ويجب على الدنيا أن تنصاع لأمر الله وأن تدين بدين الله تبارك وتعالى " ومن يبتغ غير الاسلام ديناً فلن يقبل منه " والاعراض عن شرع الله سبب لكل ضيق وشقاء قال تعالى : " لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آَيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ (15) فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ (16) ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ "













    أما التشدق باسم الحريات وحقوق الانسان وحقوق الأقِّليات فهذا كله كصنم العجوة الذى كانوا يعبدونه فى الجاهلية فإذا جاعوا أكلوه وانما الحريات عندهم للخلاعة والرقص والزندقة والكفريات وإلا فهذه " روما " منذ اكثر من عشرين سنة لم يستطع المسلمون الحصول على ترخيص لبناء أو تخصيص مسجد وغيرها كثير من بلاد الغرب أقصى ما يحصل عليه المسلمون الترخيص بمركز ثقافى اسلامى يصلون فيه ولو أقاموا الاذان فيكون داخل المركز بصوت منخفض اين الحريات إذن ؟! وأين حقوق الأقليات ؟! ،













    فالحاصل أن مفهوم الولاء والبراء لا بد منه من حيث الواقع ومن حيث الدين ويجب أن ننتبه له






    انتشار الفكر الظلامى فى مصر


    ويقصدون بالفكر الظلامى هذا العودة الى الكتاب والسنة واقامة شرع الله ودين الله ، والناظر فى وسائل الاعلام قد يتخيل أن الأمة ملحدة وان أكثرها من الفساق والواقع غير ذلك فها هم يرصدون عودة الناس لدينهم ويقولون أن هناك تخطيط لسحب الحياة لصالح الآخرة ويقولون انها خطة حسيسة ويطلبون دراستها ومعرفة من ورائها ومن وضعها وما أهدافها ويعكفون على دراستها ودراسة خطة مضادة لها خاصة وان كل يوم يكسب هذا الفكر الظلامى اعداداً كبيرة من الناس



    وهذا حق فالأمة تمر الآن بمرحلة نهضة وصحوة بسرعة فائقة وهناك استجابة لشرع الله فالأمة تبعث من جديد ونحن نرى الان حرص الناس على الصوم وكثرة الاسئلة فى دين الله تبارك وتعالى وكثير من الشباب يذهب للحج والعمرة وهذه القنوات الفضائية الاسلامية واقبال الجماهير عليها كل ذلك وغيره يدل على رجوع الناس الى دينهم وأن كل مايفعلونه للصدعن سبيل الله الى بوار والله سبحانه وتعالى لا يصلح عمل المفسدين " وكان أمر الله قدراً مقدوراً " وإن الله يؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر وبقوم لا خلاق لهم وإن الله ناصر دينه ومتم أمره ولو كره الكافرون والامة مسلمة لن تغير جلدتها ولا دينها والدليل انهم لما شنوا الحرب على هذه الامة فى شتى بقاعها كانت النتيجة عودة الناس لدينهم واسلامهم وانظر مثلاً للمصريين تجد عداوتهم للأمريكان مائة بالمائة وهى السنن لا تعرف المحاباة ولا المجاملات ، أما قولهم أن هذه الخطط تصب فى اتجاه واحد " الفكر الظلامى " فهل نملك خطط إلا الدرس والخطبة أو الكلمة فأى خطط يقصدون ؟ وماذا يريدون ؟ هل يريدون الرقص والغناء والعرى والخلاعة ؟ هل هذا مطلبهم حتى لا يكون الفكر ظلامياً ؟! ألم يأمرنا الله تبارك وتعالى أن نحجب نسائنا وبناتنا ألم يقل المصطفى صلى الله عليه وسلم : أفضل صفوف الرجال أولها وشرها آخرها ، وأفضل صفوف النساء آخرها وشرها أولها ، فالنساء مأمورات بالحجاب والتستر ، قال تعالى " أَفَمَنْ يَمْشي مُكِباً عَلى وَجْهِهِ أهْدى أمَّنْ يَمْشي سَويّاً عَلى صِراطً مُسْتَقيمٍ "



    أما المكاسب السياسية التى يحققها هذا الفكر فنحن ندعوا الامة بأسرها أن تعود الى شرع الله ودين الله ، والحاكم مهمته اقامة الدين وسياسة الدنيا به والدين للحياة كلها سياسة واقتصاد ، زواج وطلاق ، "يا أيها الذين آمنوا ادخلوا فى السلم كافة ولا تتبعوا خطوات الشيطان انه لكم عدو مبين "


    فلا داعى للتحريف والتبديل وسموا الاشياء باسمائها فلا تترك الحريات للشيوعى والملحد والزنديق وتسلب من المسلم الذى ينادى بالعودة الى شرع الله وإلى دين الله

    ابو سيف
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر عدد الرسائل : 175
    العمر : 37
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : 28/03/2008

    رد: قضية الطلاق عند النصارى

    مُساهمة من طرف ابو سيف في الخميس مايو 22, 2008 2:12 pm

    جزاك الله خيراً وطبت وطاب سعيك وتبوأت من الجنة منزلاً

    سمير السكندرى
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد الرسائل : 64
    تاريخ التسجيل : 20/05/2008

    رد: قضية الطلاق عند النصارى

    مُساهمة من طرف سمير السكندرى في الجمعة مايو 23, 2008 7:56 am

    جزانا الله واياك الخير اخى الحبيب ابو سيف

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: قضية الطلاق عند النصارى

    مُساهمة من طرف أبو عادل في الثلاثاء مايو 27, 2008 11:36 am

    بارك الله فيك وجزاك كل خير.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 12:00 pm