منتدى إسلامى شامل

..... ندعوكم الى المشاركه فى المنتدى.....اخبار العالم الاسلامى                        ندعوالله عز وجل أن ينفعنا بجمعنا هذا إنه ولى ذلك ومولاه       :.:جديد المنتدى:.:..... مواضيع ورسائل خاطئة لا يجب نشرها فى المنتديات:......:.:جديد المنتدى:.:

The Prophet Muhammad    
http://tarikelganna.akbarmontada.com/h1-page

    وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً

    شاطر

    خالد المرسى
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 7
    تاريخ التسجيل : 20/05/2008

    وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً

    مُساهمة من طرف خالد المرسى في الثلاثاء مايو 20, 2008 3:02 am

    بسم الله الرحم الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم وعل صحبه الكرام .أما بعد
    يقول الله تعالي ({وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى }طه124) هذا كلام الله تعالي ومن أصدق من الله قيلاً كلنا يحفظها لكن هل كل المسلمين يعرفون فعلاً أن الكفار في هذا العصر يعيشون معيشة ضنكا؟ أم ما نعرفة من كلام الله تعالي في واد وما نراه في واد فلا نربط بينهما ؟ أن كان الجواب بنعم فأقول لا شك أن من حاله هكذا ليس نتاج تكذيب بكلام الله تعالي ولكنة الجهل فالجهل يفعل بأهله أكثر من ذلك وأنا الأن أحاول الى أزالة شئ من ذا الجهل لعلنا نعلم أن من أعراض عن ذكر الله فان له معيشة ضنكا .............. أن الحياة الطبية التي وعدها الله تعالي عبادة المؤمنين هي السعادة ( علي قول ) لكننا لا نعرف أنة ثم فرق بين السعادة واللذة وذكر الفرق بينهما الدكتور عبد الكريم بكار في الشريط الأول والثاني في سلسلة الحياة الطبية فان الأنسان قد يلتذ بشهوة ما لكنه في ذات الوقت ليس سعيد والعكس صحيح .0
    بعض المجاهدين حكي للشيخ عبد الرحمن عبد الخالق أنهم لا يكونون في أعلي درجات السعادة إلا والرصاص يمر بجوار أذنيهم وهم ينتظرون القتل فأي لذة ! في ذلك ! ومنا اليوم يعيش حياة رغيدة لكن ليس سعيد
    أن أبي هريرة لما سأل كيف صبرت علي هذا التعذيب الشديد فأجاب قائلا اختلطت حلاوة الأيمان بشدة التعذيب فغلبت حلاوة الأيمان . فهو كان سعيد وهو يعذب أذ حلاوة الأيمان نقتضي السعادة لكنة ما كان ملتذا بالتعذيب .

    إن سلطان العلماء العز بن عبد السلام لما سجن أرسل له السلطان من يقول له قبل يد السلطان فيفرج عنك فقال له ( والله ما أرضي أنة يأتي هنا يقبل قدمي والله ياقوم لأنتم في واد وأنا في واد دعوني وما أنا فيه ) أي حال السعادة التي هو فيها


    قرأت كلام ( لصباح الممثلة ) وهي تسأل ماذا تتمنين اليوم ؟ قالت أتمني الموت وهي من. صاحبة الأموال والنتاج الفن والشهرة إلي الأن تلتذ بها !

    أن الغرب الكافر الان يلتذ بجميع الملذات لكنه غير سعيد فهم ( كطفل بني جبل من رمل وينتظر السقوط فوقة في أي وقت (1) فهل ذا الطفل يسعد يوما ما ؟ ( إنهم أنشأوا جمعيات لتعليم كيفية الأنتحار ) (2) فهل هؤلاء سعداء (واذا نظرنا الى الوجه الأخر للحضارة العصرية # فى غرب اوربا وأمريكا لاحظنا مع غيرنا أنه كلما زاد الرخاء المادى وبدا العلم متقدما محققا المعجزات فى دولة ما زاد فيها عدد الجرائم وعلى سبيل المثال ففى احصائية حديثة بالسويد ظهر ان 35% من السكان يعانون من امراض عصبية ونفسية وان 30% من النفقات الطبية مخصةة لعلاج هذه الامراض وان نسبة حالات الانتحار بين الشباب تزداد ويعقب المراقبون على هذه الاحصائية بقولهم :انها تدعو الى الذهول لأن السويد تعتبر من أغنى أربع دول فى العالم )3ويرى هذا جليا أهل الأيمان أما عامة المسلمين وطلبة العلم وحديثي العهد بتقوي لا يرون ذلك فهؤلاء عليهم أن يعلموا ( في هذه المرحلة ) قبل المراحل القادمة في الهداية أن ( عدم الوجدان لا يدل علي عدم الوجود ) الله تعالي يقول ( هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنكُمْ كَافِرٌ وَمِنكُم مُّؤْمِنٌ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) التغابن 2
    فلا بد إذاً وجود الكفار وأن كان الحق واضحا جليا لهم إذ الله تعالي قدر ذلك تقدير كوني .................
    قد يكون الشئ موجود
    وأنت لا تجدة وهذا معناه أنك غير قادر روئيه لقصور ما عندك لكن هذا الشئ موجود فعلا وحق فلا تكذب بمالم تحط بعلمه (أن السعادة شئ باطن لا يري بالعين) (4 )
    -----------
    1-سماعا من الشيخ محمد اسماعيل
    2- سماعا من محمد لطفى الصباغ
    #(( ينظر كتابنا حضارة العصر الوجه الأخر دار الدعوة 1422ه \2000م ) منقول من الحاشية
    3- المخاطر التى تواجه الشباب المسلم ص 53 للدكتور مصطفى حلمى
    4- سماعا من محمد لطفى الصباغ
    يتبع ان شاء الله

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 16, 2018 11:04 am