منتدى إسلامى شامل

..... ندعوكم الى المشاركه فى المنتدى.....اخبار العالم الاسلامى                        ندعوالله عز وجل أن ينفعنا بجمعنا هذا إنه ولى ذلك ومولاه       :.:جديد المنتدى:.:..... مواضيع ورسائل خاطئة لا يجب نشرها فى المنتديات:......:.:جديد المنتدى:.:

The Prophet Muhammad    
http://tarikelganna.akbarmontada.com/h1-page

    الخلفاء الراشدون مسألة الخلافة

    شاطر

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    الخلفاء الراشدون مسألة الخلافة

    مُساهمة من طرف أبو عادل في الجمعة مايو 16, 2008 12:05 pm

    مبدأ الشورى والقرشية بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم طرحت مسألة الخلافة وكات أهم حدث في مسيرة التاريخ الإسلامي, وبسببها تشعب المسلمون إلى فرق وأحزاب, وبسببها نشبت الثورات وقامت الانتقاضات.
    وقد أثيرت هذه المسألة إثر وفاة النبي صلى الله عليه وسلم لمعرفة الشخص الذي ينبغي أن يخلفه, وفي الصفات التي ينبغي أن تتوفر فيه, لتولي زعامة المسلمين وتصريف أمورهم في ظل الأحكام التي قررها الشرع الجديد, قرآنا وسنة متبعة.
    لم يعين النبي صلى الله عليه وسلم أثناء حياته خلفا له ولم يبين طريقة اختيار هذا الخلف, وإنما ورد في القرآن مبدأ عام وهو أن أمور المسلمين تدار بالشورى: وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ
    وإن على من يتولى أمورهم أن يشاور فيما يعرض له منها قبل أن يبرمها: وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ
    كذلك ورد في السنة مبدأ يقضي أن يكون الخليفة (الإمام) قرشيا, فقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: لا يزال هذا الأمر في قريش ما بقي منهم اثنان
    إن مبدأ الشورى الذي قرره الإسلام كان مبدأ أصيلا في حياة العرب قبل الإسلام: بدوهم وحضرهم, فزعامة الجماعة ورئاسة القبيلة لا تورث حكما, وليس من الحتم أن يرث الابن مركز أبيه في السلطة إلا إذا كان في مثل خصال أبيه, شجاعة وكرما ونجدة ومروءة وأصالة رأي, فإن لم يكن كذلك فللقوم أن يختاروا من رجالهم, بعد التشاور, من تتوفر فيه تلك الصفات, لأن الغاية من ذلك أن يكون على رأس الجماعة القادر على حمايتها, الرافع من شأنها, المطاع فيها بأصالة رأيه وحسن تصريفه لأمورها, وبالإرث قد لا تتحقق هذه الغاية,
    ويشهد على ذلك قول عامر بن الطفيل سيد بني عامر, حين آلت إليه سيادة بني عامر بعد موت أبيه: وإني وإن كنت ابن سيد عامر وفارسها المشهور في كل موكب فما سودتني عامر عن وراثة أبى الله أن أسمو بأم ولا أب ولكنني أحمي حماها وأتقي أذاها وأرمي من رماها بمنكب
    أما مبدأ القرشية, فذلك أن القرآن نزل بلغة قريش فهم أقدر على فهمه, وأن النبي صلى الله عليه وسلم كان من صميم قريش وفي الذروة العليا فيهم, ثم إنهم سدنة الكعبة التي يحج إليها العرب, فكانت لهم بهذه السدانة ميزة رفعتهم إلى مرتبة الشرف بين القبائل العربية.

    الخلفاء الراشدون
    أبو بكر الصديق
    عمر بن الخطاب
    عثمان بن عفان
    علي بن أبي طالب
    الحسن بن علي بن أبي طالب
    مدة خلافة الخلفاء الراشدون وأعمارهـم
    أبو بكر الصديق سنتان وثلاثة أشهـر توفي في جمادى الآخرة سنة 13هـ عن 63عاما
    عمر بن الخطاب عشر سنوات وستة أشهـر توفي في ذي الحجة سنة 23هـ عن 63عاما
    عثمان بن عفان اثنتا عشر سنة توفي في ذي الحجة سنة 36هـ عن 82 عاما
    علي بن أبي طالب أربع سنوات وتسعة أشهـر توفي في رمضان سنة 40هـ عن 60عاما.
    الحسن بن علي بن أبي طالب ستة أشهر . توفي في شوال سنة 50 هـ عن 47 عاما
    أمهات الخلفاء الراشدون
    أبو بكر الصديق أمه أم الخير سلمى بنت صخر التيمية .
    عمر بن الخطاب أمه حنتمة بنت هاشم بن المغيرة المخزومية .
    عثمان بن عفان أمه أروى بنت كريز بن ربيعة بن حبيب بن عبد شمس بن عبد مناف .
    علي بن أبي طالب أمه فاطمة بنت أسد بن هاشم عبد مناف .
    الحسن بن علي بن أبي طالب أمه فاطمة بنت محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 27, 2018 2:50 am