منتدى إسلامى شامل

..... ندعوكم الى المشاركه فى المنتدى.....اخبار العالم الاسلامى                        ندعوالله عز وجل أن ينفعنا بجمعنا هذا إنه ولى ذلك ومولاه       :.:جديد المنتدى:.:..... مواضيع ورسائل خاطئة لا يجب نشرها فى المنتديات:......:.:جديد المنتدى:.:

The Prophet Muhammad    
http://tarikelganna.akbarmontada.com/h1-page

    فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    شاطر

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في الثلاثاء مايو 20, 2008 9:05 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    تقول في سؤالها الأخير الأخت أو السائلة م. ش. من العراق هل هناك صلوات غير الصلوات الخمسة تؤدى أثناء النهار وإن كانت توجد فما هي مواقيتها وعدد ركعاتها؟

    الجواب:

    الشيخ: أما صلاة مفروضة، فليس في النهار صلاة مفروضة سوى الصلوات الخمس، والجمعة بدل عن الظهر، وأما التطوع ففي النهار تطوع في الرواتب كراتبة الظهر أربع ركعات قبلها بسلامين، وركعتان بعدها، وراتبة الفجر ركعتان قبلها وكذلك صلاة الضحى يصلي الإنسان أقلها، أقل ما يصلى ركعتان، ويتطوع بما شاء.

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1940.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في الثلاثاء مايو 20, 2008 9:05 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    هذه الرسالة وردت من المرسل صالح العقيلي يقول يوجد مسجد لدينا ولا يوجد له إمام، وعينت في المسجد إمام بشكل مؤقت حتى حضور إمام، مع العلم بأنني لست أحفظ إلا عشرين سورة من جزء عمَّ، فهل يجوز لي أن أردد السور في صلاة التراويح؟

    الجواب :

    الشيخ: نعم يجوز لك أن تردد السور في صلاة التراويح، لعموم قول الله تعالى (فأقروا ما تيسر من القرآن).

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1942.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في الثلاثاء مايو 20, 2008 9:05 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    أيضاً يقول هل يجوز لي أن أردد سورة قل هو الله أحد بعد كل ركعة؟

    الجواب:

    الشيخ: بعد قراءة كل ركعة، نعم يجوز ذلك ولا حرج فيه كما فعل صاحب السرية الذي بعثه النبي صلى الله عليه وسلم وكان إذا قرأ لأصحابه يختم بقل هو الله أحد.

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1945.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في الثلاثاء مايو 20, 2008 9:06 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    كثير من الناس يرى أنه لابد من ختم القرآن في التراويح وفي قيام الليل فما مدى صحة هذا؟

    الجواب :

    الشيخ: هذا مفهوم خطأ، وليس واجب على الإنسان أن يختم القرآن كله في رمضان، لكنه من الأمر المستحسن ليسمع الناس كلام الله سبحانه وتعالى من أوله إلى أخره، وأما كون ذلك أمراً لازماً فليس بلازم، ثم إنك قلت التراويح وقيام رمضان، فالتراويح في الحقيقة هي من قيام رمضان، وكثير من الناس يظنون أن التراويح شيء وقيام رمضان شيء آخر، والواقع أن التراويح من قيام رمضان ومن أجل المفهوم الخطأ الذي أشرت إليه أن التراويح غير القيام، صار كثير من الأئمة مع الأسف الشديد لا يعتنون بصلاة التراويح من حيث الطمأنينة، فتجدهم يسرعون فيها إسراعاً بالغاً يخل بالطمأنينة بالنسبة للمأمومين، ويشقون عليهم أيضاً، وهذا أمر حرام عليهم لأن ترك الطمأنينة إذا كان الإنسان يصلي لنفسه، هو حر بمعنى أنه لا بأس أن يسرع إسراعاً لكنه لا يخل بالطمأنينة، أما إذا كان خلفه أحد فإنه لا يجوز أن يسرع بهم ذلك الإسراع لأنه الآن مؤتمن عليهم، فالواجب عليه أن يتأنى بحيث يؤدي المأمومون أدنى الكمال ففرق بين من يصلي لنفسه ومن يصلي لغيره، وقد ذكر العلماء أنه يكره للإمام أن يسرع سرعة تمنع المأمومين فعل ما يسن، والذي أرى أنه يحرم عليه أن يسرع سرعة تمنع المأمومين فعل ما يسن، لماذا؟ لأنه أمين يتصرف لنفسه ولغيره، فالواجب لمن يتصرف لغيره أن يتبع ما هو أحسن لقوله تعالى (ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن) فيجب على هذا الإمام على الأقل أن يتأنى بحيث أن يأتي المأمومون بأقل ما يسن، أما أن يسرع تلك السرعة فهذا حرام عليه، وقد حدثني من أثق به أنه ذات ليلة دخل إلى مسجد فوجدهم يصلون صلاة التراويح على الوجه الذي عرف عند الناس من السرعة يقول فلما كان في الليل رأيت في المنام أني دخلت على أهل هذا المسجد فإذا هم يرقصون رقصاً كأن هذا والله أعلم إشارة إلى أن صلاتهم أشبه باللعب منها بالجد فأحذر إخواني الأئمة من هذه السرعة التي اعتادها كثير من الناس وأقول لهم ليحافظوا على العدد المشروع في التراويح وهو إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة ركعة بالطمأنينة والتأني ليؤدوا الصلاة على ما ينبغي، وإن زادوا إلى ثلاث وعشرين فلا حرج، لا نقول بالمنع، لكن الحرج هو السرعة التي تمنع المأمومون فعل ما يسن.

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1947.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في الثلاثاء مايو 20, 2008 9:06 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    أيضاً يحيى جابر لديه سؤال يقول فيه إذا سهيت عن أي سجدة من أحد الركعات وتذكرتها بعد ركعتان فهل يلزمني به إعادة الصلاة كاملة أو سجود السهو أفيدوني من ذلك جزاكم الله خيراً؟

    الجواب :

    الشيخ: إذا نسى الإنسان سجدة من أحد الركعات فإنه إذا وصل إلى محلها من الركعة التي تليها قامت الركعة التي تليها مقام الركعة الأولى، مثال ذلك لو ترك سجدة من الركعة الأولى فإنه إذا وصل إلى محل السجدة من الركعة الثانية صارت الركعة الثانية هي الركعة الأولى ويتم عليها بقية صلاته ويسجد للسهو، أما إذا كان لم يعلم بأنه ترك السجدة إلا بعد أن سلم من صلاته فإن كان قريباً أتى بركعة ثم سلم ثم سجد للسهو وسلم، وإن لم يذكر قريباً بأن طال الزمن وجب عليه إعادة الصلاة كاملة.

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1950.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في الثلاثاء مايو 20, 2008 9:06 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    هذه رسالة وردتنا من سالم ميم يقول في رسالته أنه لم يدرك صلاة العيد فقضاها في الضحى من النهار؟

    الجواب:

    الشيخ: نعم، يجوز له ذلك ولا حرج عليه.

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1952.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في الثلاثاء مايو 20, 2008 9:06 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    شيخ محمد هذه الرسالة وردتنا من العراق من الأخت خويجة الصالح تقول أرجو من فضيلتكم الإجابة على أسئلتي أولاً هل على المرأة صلاة سنة الجمعة أي في البيت تصليها أو تصلي مع المذياع عندما ينقل الصلاة، صلاة الجمعة من الكويت وأنا في العراق؟

    الجواب:

    الشيخ: أن قول السائلة هل على المرأة سنة الجمعة أنها تريد صلاة الجمعة كما يدل عليها أخر سؤالها، وجوابنا على ذلك أن نقول صلاة الجمعة إنما تشرع في حق الرجال فقط، ولا تشرع في حق المرأة إلا تبعاً للإمام لو حضرت الصلاة مع الناس، أي صلاة الجمعة مع الناس فإنه يجوز أن تصلي الجمعة تبعاً لهم، أما في بيتها فإن الواجب عليها أن تصلي صلاة الظهر، وهكذا من كان يصلي في بيته من الرجال لعذر كالمريض فإنه يجب عليه أن يصلي صلاة الظهر، أما الصلاة خلف المذياع فإنها لا تجوز وذلك لأن من شرط صلاة الجمعة أن تكون في جماعة والذي يصلي خلف المذياع ليس في جماعة أي ليس متصلاً بالجماعة الذين يصلون، فبينه وبينهم مسافات كبيرة كثيرة ولا يمكن أن يقال إن هؤلاء الذين يصلون خلف المذياع إنهم من جماعة المسجد الذي يأتمون بإمامه في المذياع، وصلاة الجماعة وكذلك صلاة الجمعة لابد أن يكون الناس فيها مجتمعين، حقيقة وحكماً على إمام واحد، وأما المنفصلون بمثل هذه المسافات البعيدة من غير أن تتصل الصفوف فإن صلاتهم لا تصح، وعلى هذا فلا يجوز للمرأة ولا لغير المرأة أن تصلي صلاة الجمعة ولا غير صلاة الجمعة خلف المذياع، هذا مع أنه يحتمل انقطاع التيار، وحينئذ يبقى الإنسان في حيرة، وإن كان هذا في الحقيقة ليس بمانع لأنه لو انقطع صوت الإمام وأنت في المسجد ولم يمكنك متابعته، فإنك تصلي ما بقي من صلاتك منفرداً.

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1954.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في الثلاثاء مايو 20, 2008 9:07 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    طيب أيهما أفضل صلاة المرأة الجمعة مع الإمام أو في منزلها؟

    الجواب :

    الشيخ: الأفضل أن تصلي في منزلها صلاة الظهر، ولا تصلي مع الإمام لأن بيت المرأة خير لها من حضور الجماعة، إلا في صلاة واحدة وهي صلاة العيد، فإن النبي صلى الله عليه وسلم أمر النساء أن يخرجن إليها حتى الحيض وذوات الخدور إلا أن الحيض يعتزلن المصلى، ويجب عليها إذا خرجت أن تخرج غير متبرجة ولا متطيبة؟

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1956.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في السبت مايو 24, 2008 10:10 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    تقول أيضاً في سؤالها الرابع هل يجوز الصلاة في مساجد وفيها قبور بعض الصالحين والأولياء، كما في الحضرة وعلي الهادي، والغيبة، أو في سيدنا الزبير، وهل يعتبر شرك بالله هذا أم لا؟

    الجواب:

    الشيخ: أولاً يجب أن نعرف أن بناء المساجد على القبور حرام، ولا يصح، يعني لا يجوز لأحد من ولاة الأمور وغير ولاة الأمور أن يبني المساجد على القبور، لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد، يحذر ما صنعوا، فإذا كانت اللعنة قد وجبت لمن بنى مسجداً على قبر نبي، فما بالك بمن بنى مسجداً على من هو دون النبي، بل على أمر قد يكون موهوماً لا محققاً، كما يقال في بعض المساجد التي بنيت على الحسين بن علي رضى الله عنه فإنها قد تكون في العراق وفي الشام وفي مصر، ولا أدرى كيف كان الحسين رضى الله عنه رجلاً واحداً ويدفن في ثلاثة مواضع، هذا شيء ليس بمعقول فالحسين بن علي رضى الله عنه الذي تقتضيه الحال أنه دفن في المكان الذي قتل فيه، وأن قبره سيكون مخفياً خوفاً عليه من الأعداء كما أخفى قبر علي بن أبي طالب رضى الله عنه حينما دفن في قصر الإمارة بالكوفة خوفاً من الخوارج، لهذا نرى أن هذه المساجد التي يقال إنها مبنية على قبور بعض الأولياء نرى أنه يجب التحقق هل هذا حقيقة أم لا؟ فإذا كان حقيقة فإن الواجب أن تهدم هذه المساجد وأن تبنى بعيداً عن القبور، وإذا لم تكن حقيقة وأنه ليس فيها قبر، فإنه يجب أن يبصر المسلمون، بأنه ليس فيها قبور وأنها خالية منها حتى يؤدوا الصلاة فيها على الوجه المطلوب، وأما اعتقاد بعض العامة أنهم إذا صلوا إلى جانب قبر ولي أو نبي أن ذلك يكون سبباً لقبول صلاتهم وكثرة ثوابهم فإن هذا وهم خاطئ، بل إن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الصلاة إلى القبور فقال لا تصلوا إلى القبور، وكذلك قال الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام، فالقبور ليست مكان للصلاة ولا يجوز أن يصلى حول القبر أبداً إلا صلاة القبر على صاحب القبر، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى على القبر، على كل حال نقول هذه المساجد إن كانت مبنية على قبور حقيقة فإن الواجب هدمها وبناؤها في مكان ليس فيه قبر، وإن لم تكن مبنية على قبور حقيقية فإن الواجب أن يبصر المسلمون بذلك وأن يبين لهم أن هذا لا حقيقة له وأنه ليس فيه قبر فلان ولا فلان حتى يعبدوا الله تعالى في أماكن عبادته وهم مطمئنون، أما الصلاة في هذه المساجد فإن كان الإنسان يعتقد أنها وهم وأنه لا حقيقة لكون القبر فيها فالصلاة فيها صحيحة، وإن كان يعتقد أن فيها قبراً، فإن كان القبر في قبلته فقد صلى إلى القبر، والصلاة إلى القبر لا تصح للنهي عنه، وإن كان القبر خلفه أو يمينه أو شماله فهذا محل نظر.

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1958.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في السبت مايو 24, 2008 10:10 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    هذه الرسالة وردت من المرسل عبد الله من الطائف يقول فيها يقول الفقهاء لا يجوز السؤال لملاذ الدنيا في الصلاة اللهم ارزقني جارية حسناء أو دابة هملاجة وتبطل الصلاة بذلك، فهل هذا صحيح وهل هناك فرق بين الفريضة والنفل في هذا؟

    الجواب:

    الشيخ: كون الإنسان لا يجوز أن يدعو في صلاته بملاذ الدنيا ليس بصحيح فللإنسان أن يدعو في صلاته وخارج صلاته بما شاء، وفي الحديث ليسأل أحدكم ربه حتى شراك نعله، وفي حديث ابن مسعود الثابت في الصحيحين لما ذكر التشهد قال ثم ليتخير من المسألة ما شاء، وقوله ما شاء، لفظ عام، لأن ما اسم موصول، والاسم الموصول يفيد العموم فيتضمن أو يقتضي جواز الدعاء بما شاء من أمور الدين وأمور الدنيا والآخرة، فيجوز للإنسان أن يسأل في صلاته الفريضة والنافلة ما يتعلق بأمور الدنيا مثل أن يقول اللهم ارزقني زوجة حسناء أو سيارة طيبة أو ما أشبه ذلك، لأن عموم الأحاديث تدل على هذا، وقد قال النبي عليه الصلاة والسلام أما السجود فأكثروا فيه من الدعاء، ولم يخص دعاء دون دعاء، فالصواب في هذه المسألة جواز دعاء الإنسان بما شاء من خير الدنيا والآخرة في صلاته.

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1961.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في السبت مايو 24, 2008 10:11 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    يقول ما حكم عقد التسبيح باليسرى مع اليمنى يقولون أنه لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم التسبيح باليسرى فهل هذا صحيح؟

    الجواب :

    الشيخ: نعم هذا صحيح لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يسبح باليسرى وإنما جاء عنه أنه كان يعقد التسبيح بيمنه، ولكن مع هذا لا ينكر على من سبح باليسرى وإنما يقال إن السنة الاقتصار على التسبيح باليمنى.

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1964.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في السبت مايو 24, 2008 10:11 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    من الطائف من س. ع. يسأل عن قصر الصلاة والوضوء يقول أنا أريد أن أسافر إلى لندن وسوف أمكث هناك عشرين يوماً فهل يجوز لي تقصير الصلاة هناك أم لا؟

    الجواب :

    الشيخ: الجواب نعم، يجوز لك أن تقصر الصلاة ما دمت قد حددت الإقامة لأن النبي صلى الله عليه وسلم أقام في تبوك عشرين يوماً يقصر الصلاة، وأقام في مكة عام الفتح تسعة عشر يوماً يقصر الصلاة، وأقام في مكة عام حجة الوداع عشرة أيام يقصر الصلاة، كما سئل أنس بن مالك كم أقمتم بمكة عام حجة الوداع قال أقمنا بها عشراً، وأقام أنس بن مالك في الشام سنتين يقصر الصلاة، وأقام ابن عمر باذريبيجان ستة أشهر حبسه الثلج يقصر الصلاة، فأنت لك أن تقصر الصلاة ولو كنت تريد الإقامة عشرين يوماً، ولم يرد في السنة دليل على أن المدة التي تقطع حكم السفر محددة بأربعة أيام، أو بخمسة عشر يوماً كما قاله أبو حنيفة وأصحابه، أو بتسعة عشر يوماً أو بعشرين يوماً، إنما هي وقائع أعيان وقعت اتفاقاً، وما وقع اتفاقاً فإنه لا يدل على التشريع، ولهذا لو أن الرسول عليه الصلاة والسلام قدم في حجة الوداع يوم الثالث من ذي الحجة لما تغير الحكم لأنه قدم في اليوم الرابع، ولو قدم في اليوم الثالث لما تغير الحكم بدليل أنه لو كان يتغير الحكم بذلك لنبه الأمة عليه لأن الرسول عليه الصلاة والسلام يعلم أن من الحجاج من يقدم قبل اليوم الرابع، على كل حال القول الصحيح في هذه المسألة الذي اختاره شيخ الإسلام ابن تيمية وهو الذي ظهر لنا بتتبع الأدلة أنه يجوز لك أن تقصر ولو كنت تريد القيام عشرين يوماً لأنك على سفر في الواقع ما حبسك إلا حاجتك فمتى انتهت رجعت إلى بلدك.

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1966.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في السبت مايو 24, 2008 10:12 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    سؤاله الأخير يقول إذا ركبت الطائرة وسافرت إلى أحد البلاد البعيدة وجاء وقت إحدى الصلوات ولا يوجد لدي ماء في الطائرة فما هي الطريقة لأداء الصلاة والوضوء ودمتم؟

    الجواب :

    الشيخ: إن كنت تعرف أن الطائرة تصل إلى المطار وتهبط على الأرض قبل خروج وقت الصلاة فانتظر حتى تهبط وتصلي الصلاة بوضوء وباستقبال القبلة وقيام وركوع وسجود وطمأنينة، وإن كنت تعرف أنها لا تصل إلى المطار إلا بعد خروج الوقت فصل على حسب حالك، صل بوضوء إن أمكن، وبتيمم إن أمكن، فإن لم يمكن لا هذا ولا هذا، فصل بدون وضوء ولا تيمم واستقبل القبلة وقم وأركع واسجد إذا أمكن ذلك فإن لم يمكن فقد قال الله تعالى فاتقوا الله ما استطعتم، وقال لا يكلف الله نفساً إلا وسعها، وقال تعالى (أولئك يسارعون بالخيرات وهم لها سابقون ولا نكلف نفساً إلا وسعها).

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1970.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في السبت مايو 24, 2008 10:12 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    من القصيم عنيزة ع. ع. ب. يقول فيه ما حكم قراءة الفاتحة على المأموم وهل يشترط للقارئ أن يسمع نفسه في قراءة الفاتحة في الصلاة أم لا؟

    الجواب :

    الشيخ: الصحيح أن قراءة المأموم للفاتحة واجبة لقول النبي صلى الله عليه وسلم (لا صلاة لمن لم يقرأ بأم القرآن) وهو حديث ثابت صحيح وهو عام لم يستثن منه النبي صلى الله عليه وسلم شيئاً، وكذلك في السنن من حديث عبادة بن الصامت صلى بهم النبي صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح ثم انصرف فقال لعلكم تقرؤون خلف إمامكم قالوا نعم، قال لا تفعلوا إلا بأم القرآن، فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها، وأما إسماع القارئ نفسه فإنه لا يجب على القول الراجح إذا أبان الحروف، متى أبان الحروف ونطق بالحرف كاملاً فإنه يكون قد قرأ وتصح قراءته وإن لم يسمع نفسه، بل إنه إذا كان مأموماً وحاول أن يسمع نفسه فربما يشوش على غيره أحياناً، لأن بعض الناس عندما يقول أريد أن أسمع نفسي تجده يسمعه من بجنبه وهذا يشوش على إخوانه فقد خرج النبي عليه الصلاة والسلام على أصحابه وهم يصلون ويجهرون بالقراءة فقال صلى الله عليه وسلم كلكم يناجي ربه فلا يجهر بعضكم على بعض في القراءة أو قال في القرآن.

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1973.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في السبت مايو 24, 2008 10:12 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    من العراق يقول مرسلها سلام غشام نيزر السعدون العراق كوت محلة أربعة عشر تاموز يقول فيها في إحدى المرات صليت صلاة الظهر قبل موعدها بخمس دقائق لعدم علمي بالوقت فهل صلاتي مقبولة أم لا

    الجواب :

    الشيخ: الصلاة قبل وقتها لا تجزيء حتى ولو كانت قبل الوقت بدقيقة واحدة ولو كبر للإحرام قبل الوقت فإنه لا تصح الصلاة لأن الله تعالى يقول (إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً) يعني موقتاً محدداً فلا تصح الصلاة قبل وقتها وعلى هذا فيجب عليك إعادة الصلاة التي صليتها قبل الوقت بخمس دقائق.

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1977.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في السبت مايو 24, 2008 10:12 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    لديه سؤال آخر يقول فيه في بعض المرات يصادف صلاة العصر وأنا في المدرسة ولا يسمح لي الوقت أن أصليها في وقتها وأن الجامع بعيد عن المدرسة فهل أصليها مع المغرب؟

    الجواب :

    الشيخ: لا يجوز أن تصليها مع المغرب بل الواجب عليك أن تصليها في وقتها لما أشرنا إليه سابقاً في قوله تعالى (إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً) وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (وقت العصر ما لم تصفر الشمس) وقال (من أدرك ركعة من العصر قبل أن تغرب الشمس فقد أدرك العصر) لأن ذلك يدل على أن تأخيرها إلى ما بعد الغروب لا يجوز ولا تصح.

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1979.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في السبت مايو 24, 2008 10:13 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    أيضاً يقول في رسالته عبد الرحمن محمد العسيري من فرنسا يقول هل يجوز لنا الجمع بين الصلوات لأننا لا نستطيع أن نصلي في أي مكان للبلد عندما نذهب لقضاء بعض الحاجات أم نقضيها قضاء لأنه قد تمر ثلاثة فروض دون أن نجد مكاناً نستطيع فيه أداء الفرائض؟

    الجواب:

    الشيخ: إذا كنت لا تتمكن من الوقوف والصلاة في وقتها فإنه يجوز لك أن تجمع بين الصلاتين اللتين يصح الجمع بينهما وهما صلاة الظهر مع العصر أو صلاة المغرب مع العشاء وأما جمع ثلاث صلوات فلا يجوز وعلى هذا فإذا قدر أنه ضاق عليك الوقت في صلاة العصر حتى كادت الشمس تغرب فإن الواجب عليك أن تصلي ولو كنت في السيارة وعلى حسب حالك لأن تأخير الصلاة عن وقتها محرم قال الله تعالى (فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَاناً) ولم يقل فأخروها فتأخير الصلاة عن وقتها لا يجوز إلا ما كان يجمع إلى ما بعده فإنه يؤخر ليجمع مع ما بعده حيث يجوز الجمع أما تأخير الصلاة عن وقتها بدون جمع فهذا لا يجوز بل تصلى كما قلت على حسب الحال.

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1982.shtml

    أبو عادل
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 1696
    العمر : 63
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    رد: فتاوى و مواضيع و مقالات عن الصلاة الرجاء التثبيت

    مُساهمة من طرف أبو عادل في السبت مايو 24, 2008 10:13 am

    مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة

    السؤال:

    فضيلة الشيخ في لقاءنا في الأسبوع الماضي معكم عرضنا رسالة المستمع ضاوي معيض العتيبي من بقيق لكن لم نتمكن إلا من عرض سؤاله الأول الذي يتعلق بالدعاء قبل الصلاة ووعدنا المستمع بأننا سنجيب على بقية الأسئلة يقول في رسالته هل يجوز الدعاء في الوتر بعد الرفع من الركوع من غير شهر رمضان؟

    الجواب:

    الشيخ: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين نعم يجوز الدعاء بعد الركوع ويسمى القنوت حتى في غير شهر رمضان ولكنه هل هو من السنن الدائمة التي ينبغي المحافظة عليها دائماً أو من السنن العارضة التي يفعلها الإنسان أحياناً من تتبع فعل الرسول صلى الله عليه وسلم وجد أنه لم يقنت بنفسه أعني لم يقنت عليه الصلاة والسلام في نافلة الوتر حتى قال الإمام أحمد إنه لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم في قنوت الوتر شيء يعني أنه قنت بنفسه ولكن الحديث المشهور في السنن أن النبي صلى الله عليه وسلم علم الحسن بن علي رضي الله عنه القنوت في الوتر اللهم اهدني فيمن هديت هذا مشهور والعلماء مختلفون فيه أي في القنوت في الوتر هل هو مشروع دائما أو في رمضان فقط أو في النصف الأخير منه والذي يظهر لي ما أسلفت أنه ينبغي للإنسان أن يفعله أحياناً ليكون أتياً بالسنتين الفعلية والقوليه نعم.

    الرابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1985.shtml

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 19, 2018 3:30 pm